ملاك ميلان في ورطة بسبب مراقبة الحكومة

 

تواجه شركة روسونيري الرياضية للاستثمار المالكة لنادي ميلان الإيطالي المشاكل، بعد قيام الحكومة الصينية بمراقبة لي يونجوج، وتعاملاتها البنكية، وكشف الفساد إذا وجد.

وكانت شركة “”فينينفست” المملوكة لعائلة سيلفيو برلسكوني، رئيس الوزراء الإيطالي السابق، قد أعلن انتقال ملكية الفريق إلى شركة روسونيري سبورت الصينية.

وقد أعلنت وسائل إعلام صينية أن الحكومة أعلنت مراقبة الشركات التي تستثمر في الخارج، ومنها الشركة التي تدير ميلان.

كما تشمل الشركات التي يتم مراقبتها على ملاك شركة والفر هامبتون الإنجيلزي وشركة “داليان واند”، المالكة لحصة 20% من أسهم أتلتيكو مدريد.

وقد يؤقر هذا الأمر على صفقات ميلان حيث تم التعاقد فرانك كيسي من اتالانتا، و ماتيو موساشيو من فياريال، وريكاردو رودريجيز من فولفسبورج، وأندريا سيلفا من بورتو، في الوقت الذي يريد الفريق التعاقد مع ماركو فيراتي وأندرية بيلوتي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − seventeen =